الغرفة تبحث فرص وتحديات نمو القطاع بمشاركة رؤساء كبرى الشركات العالمية والمحلية

اللقاء الأول ضمن سلسلة من الأنشطة والفعاليات
CIT تبحث فرص وتحديات نمو القطاع بمشاركة رؤساء كبرى الشركات العالمية والمحلية المتخصصة في مصر

مجموعات عمل جديدة لبحث مستقبل ريادة الأعمال والإبداع والإبتكار ومستقبل إنترنت الأشياء ورأب الفجوة مابين احتياجات سوق العمل وأدوات الخريجين واستراتيجية التصدير لأفريقيا

القاهرة 19 ديسمبر 2016 : تأكيدا على مكانتها ومساهمتها الفعًالة في رسم ملامح المستقبل لنمو قطاع المعلومات في مصر ، عقدت غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات CIT راعي الصناعة الرقمية لقاءها الأول تحت عنوان " نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .. الفرص والتحديات " وذلك بحضور المهندس وليد جاد رئيس مجلس إدارة الغرفة ونخبة من رؤساء كبرى الشركات الرائدة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر .

عقد اللقاء تحت رعاية الشركة المتحدة للتعليم ، بمشاركة الشركة المصرية للاتصالات وأورانج وفودافون مصر واتصالات مصر ، بالإضافة إلى عدد من الشركات العالمية منها مايكروسوفت وفوجيتسو وهواوي وسيسكو و IBM وأوراكل وسافران و NCR وEMC – Dell ، كما شارك في اللقاء رواد الصناعة لكبرى الشركات المصرية ومنهم رايا القابضة وeFinance وساميت وأرابيا إنفورم والجيزة سيستمز و ACT وأي تي وركس وحسن علام تكنولوجيز والهيئة العربية للتصنيع وECG وفايبر مصر.

خلال اللقاء ، أدار المهندس / وليد جاد رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات CIT الحلقة النقاشية التي أهتمت برصد التحديات الإقتصادية والفنية والمتغيرات المتلاحقه عالمياً التي تؤثر بشكل سلبي على معدلات نمو القطاع المعلوماتي المحلي ، كما بحث مع رؤساء الشركات المشاركين فرص النمو والموضوعات الجاده التي من شأنها دفع عجلة النمو لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نحو المستقبل تماشياً مع المتغيرات الحديثة والسريعة والرؤية الحكومية والسياسية للتطوير والتنمية .

وصرح :" إن هذه الفعاليات والأنشطة التي تتبناها غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات CIT تعكس إيماننا الكبير بأهمية دورنا الرائد لدعم الشركات الأعضاء والسير قدما نحو تعظيم الإستفاده من حلول وخدمات وأدوات الثورة الرقمية في المشروعات القومية وتحقيق مزيداً من الجودة والكفاءة في الخدمات المقدمة للمواطن وتعزيز دور الـICT في دعم الاقتصاد القومي والنهوض بمختلف القطاعات الرئيسية في الدولة ".

نتج عن اللقاء عدد من التوصيات أهمها تكوين مجموعات عمل لدعم مجهودات غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات CIT على تنفيذ رؤيتها لتنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، التركيز على عدد من القضايا الشائكة في القطاع منها تنمية وتأهيل الخريجين لرأب الفجوة مابين احتياجات سوق العمل وأدوات الكوادر البشرية ، والتقدم بمقترحات للتطوير لوزارة التعليم العالي لمراعاة توافر المتغيرات الحديثة في الخريجين الجدد ، بالإضافة إلى رصد مقترحات كبرى الشركات العالمية والمحلية لإطلاق مبادرة لدعم ومساعدة الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر لتحقيق النمو والتأثير الإيجابي على مستقبل القطاع والاقتصاد

. كما ركزت التوصيات على أهمية الإلتفات إلى مستقبل الإبداع والإبتكار والعناية دعم ومساعدة رواد الأعمال ، ورفع الوعي المجتمعي بأهمية الإعتماد على أدوات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، وبحث سبل التصدير للقارة السمراء ، وتعزيز مشاركة شركات القطاع الخاص مع الحكومة في تنفيدذ المشروعات بنظام PPP وبحث سبل الإستفاده من التقنيات الحديثة والمفاهيم الرقمية الجديدة ومنها IOT ، ولضمان تحقيق نتائج إيجابية وذات مردود واضح فإنه من المقرر تقسيم القطاع إلى شرائح وفقا للخدمات وبحث مشاكل كل منهما على حدا.


تم النشر فى:
الدستور - http://bit.ly/2h2aJtp
الوطن - http://bit.ly/2hRfTHk
الوطن - http://bit.ly/2h39oV8
اليوم السابع - http://bit.ly/2fTzcyr
الوطن - http://bit.ly/2hRa2BI

.

Comments


Leave a Comment

Post a Comment